الثلاثاء، 26 نوفمبر 2013

كيف تقوم بعملية تنظيف الكبد من السموم من خلال ألأطعمة الشهية

كيف تقوم بعملية تنظيف الكبد من السموم من خلال ألأطعمة الشهية


نحن نعيش في هذه الحياة ونتعايش مع العوامل الطبيعية ونستخدم في غذائنا بعض المواد الكيميائية التي مصدرها من الأطعمة المصنعة، التي تقوم على التلوث البيئي وغير ذلك.
فتأتي مرحلة تنظيف الكبد عن طريق تناول بعض الأطعمة المختلفة التي تملك مواد تساعد على تحسن أداء الكبد كمنظفة للسموم التي تتسبب فيها المواد الكيميائية وقد يمنع حدوث أمراض الكبد في المستقبل.
    وسأقدم لكم قائمة للأطعمة التي تساعد على تنظيف الكبد من السموم . التي يوصى باستهلاكها من اجل الحفاظ على الجسم السليم الخالي من السموم ووظائف الكبد المثالية.
    فلابد وأن نعمل على تكرار تناول الأطعمة التالية فهي طريقة من أفضل الطرق للحفاظ على الكبد من السموم وتعمل بشكل سليم. وينصح بشدة دمجها مع عادات تغذيتكم الأسبوعية ومن خلالها يمكنكم أيضا التمتع بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن المهمة التي تحتويها.


1- فاكهة التفاح / ويوجد في ثمرة التفاح مستويات عالية من ( البكتين ) ،فهو مركب كيميائي ضروري للجسم البشري لتنقية وتنظيف الكبد من السموم والشوائب ، وله مجهود في مساعدة الكبد في عمله الطبيعي.

2- الخضراوات التي تنتسب إلى العائلة الصليبية / فبعد تناول خضروات البروكلي والقرنبيط تلقائياً تزيد كمية ( الجلاكوسينولات ) في الجسم ، وبهذه المواد يجد الكبد مساعدة في عملية انتاج الانزيمات الضرورية لعمله وتنشيطه.
3- فاكهة الافوكادو / تقوم فاكهة الافوكادو بمساعدة الجسم على إنتاج الجلوتاثيون، الضروري لعملية نشاط الكبد في تنظيف الجسم من السموم الضارة ، وأثبتت الدراسات التي أُجرِيَت مؤخراً إلى ملاحظة تحسن في وظائف الكبد لدى أولئك الذين يأكلون الأفوكادو بشكل منتظم .

4- ثمرة الملفوف / فهذه الثمرة في نتائجها تشابه تماما البروكلي والقرنبيط، فان اكل الملفوف يساعد على تنشيط الأنزيمات في الكبد التي لها دورا كبيراً في طرد السموم من الجسم ،

5- الخضار ذات الاوراق الخضراء / يعتبر الخضار الأخضر هو حليف قوي للكبد. يُمكن تناوله نيئاً، ومطبوخاً أو نتناوله في شكل عصير. ولهذا الخضار قدرة عالية على امتصاص السموم البيئية من مجرى الدم. فهي توفر حماية جيدة ضد المعادن الثقيلة، المواد الكيميائية والمبيدات التي تصل الى الجسم من الطعام أو الشراب الذي نستهلكه. السبانخ والجرجير تتميز بشكل خاص في تشجيع تدفق الصفراء التي تعمل على إزالة الفضلات الموجودة في الدم وتمنع بذلك وصولها إلى أعضاء الجسم المختلفة.
6 - الشاي الأخضر / يعتبر الشاي الأخضر هو محبوب الكبد حيث انه يحتوي على سلسلة طويلة من المواد المضادة للاكسدة التي تساعد في تحلل السموم في الكبد. علاوة على ذلك فللشاي الاخضر العديد من الخصائص الطبية الاخرى التي تسهم في صحة الجسم (والنفس).

7- ثمرة الثوم / فهذه الثمرة لديها القدرة على تنشيط أنزيمات الكبد التي تساعد على تنظيف الكبد من السموم. توجد في الثوم كميات كبيرة من الاليسين والسيلينيوم، الاثنين من المواد الطبيعية التي تساعد على تنظيف الكبد من السموم.
8- أعشاب الكركم / فهذه الأعشاب تعتبر احد التوابل المفضلة للكبد. فلابد من إضافة الكركم إلى شوربة العدس لأنه يساعد الكبد على تحليل المواد المختلفة التي تعتبر مسرطنة .
علاج تنظيف الكبد من السموم:

9- البنجر والجزر / هذا النبات - البنجر والجزر - كلاهما يحتوي على كميات كبيرة جدا من البيتا كاروتين والفلافونيوئيدات، ومركبات طبيعية فعالة بشكل خاص لتحسين وظائف الكبد.

10- ثمرة جريب فروت / فهذه الثمرة يوجد فيعا كمية كبيرة جداً من فيتامين C ومضادات الأكسدة التي تساعد على عملية تنظيف السموم الطبيعية في الكبد . والكوب الصغير من عصير الجريب فروت الطازج يساعد الكبد في عمله الهام وينظف الجسم من المواد الكيميائية وغيرها من السموم.

11- ثمرة الليمون / وفيها يوجد كميات كبيرة جدا من فيتامين C الذي يساعد الجسم على تحليل المواد السامة وتحويلها الى مواد تذوب في الماء. شرب عصير الليمون الطازج ينصح بشدة.
12. الجوز الملكي Juglans regia / يحتوي الجوز على مستويات عالية من الاحماض الامينية التي تساعد في عملية تنظيف الكبد من السموم . في الجوز ايضا مستويات عالية من الجلوتاثيون والاوميغا 3 التي تنقي الكبد. احرصوا على مضغ الجوز جيدا قبل البلع - وبذلك فان الجسم يمتص المواد اللازمة له بشكل اسهل.
13- الحبوب الكاملة / فهذه الحبوب غنية بفيتامين B  مثل الأرز البني  ، وتحسن التمثيل الغذائي الكامل للدهون في الجسم وتساعد الكبد. فلابد من تجنب الأطعمة التي تعتمد بالأساس على الطحين الأبيض والإكثار من البدائل المكونة من الحبوب الكاملة.

14 . زيت الزيتون / فهذه الزيوت العضوية مثل زيت بذور الكتان وبالأخص زيت الزيتون لها القدرة على امتصاص السموم الضارة من الجسم، ولكن يجب استهلاكها بالاعتدال. امتصاص السموم عن طريق الزيوت يسهل على الكبد، والذي هو أيضا دهني بتكوينه.

فهذه الأطعمة تعتبر وسيلة جميلة ورائعة التي من خلالها تستطيع الحفاظ على الكبد السليم بإذن الله. ومع كل ذلك، الحصول على أحسن النتائج من خلال علاج تنظيف الكبد من السموم، فهو الذي يوصى بإجرائه مرتين في العام لإزالة كثير من مختلف المواد الغريبة السامة التي قد تكون محجوزة في الكبد وتضره .. فسبحان الله رب العالمين .



6 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More